منتدي لمناقشه الموضوعات الجامعيه.


    نظام الحادثه 3

    شاطر

    Admin
    المدير العام
    المدير العام

    المساهمات : 81
    تاريخ التسجيل : 13/04/2010

    نظام الحادثه 3

    مُساهمة  Admin في الخميس يونيو 03, 2010 11:56 am

    التحديات التي واجهتها التقنية (المساوئ):-
    1.تعتمد هذه التقنية على وجود مصدر الطاقة:-
    يجب وجود مصدر طاقة ثابت و يعتمد عليه في هذه التقنية على العكس من الهواتف العادية فهي تعمل بدون مصدر طاقة فهي تزود بالطاقة من نفس الخط من المركز الرئيسي.
    2.عدم إمكانية ربط مجموعة من الأجهزة على VoIP:-
    و لكن ذلك متاح بالنسبة لخط الهاتف العادي حيث يمكن ربط نظام الأمان في المنزل و نظام الإشتراك التلفيزيوني الرقمي و نظام الفيديو الرقمي بالهاتف العادي.
    3.الإتصالات الطارئة Emergency 911 Calls :-
    حيث أنه لايمكن تحديد موقع الإتصال عن طريق VoIP لأنه يعتمد على IP Address بينما عند الإتصال من الهاتف العادي يمكن تحديد مكا الإتصال و بدقة.
    4.جودة الخدمة(الصوت) Quality of Service:-
    و هي تعني قدرة الشبكة على تقديم أفضل خدمة مهما كانت ظروف الشبكة و يعتبر ضمان توفرعرض الحزمة اللازم لنقل المحادثات الهاتفية على الدوام وبغض النظر عن الضغط على الشبكة من أهم التحديات التي واجهتها تقنية VoIP.
    و من أهم عوامل جودة الخدمة :-
    a-التأخير Latency :-
    يستخدم التأخير في الشبكة لقياس الزمن اللازم لانتقال حزمة البيانات من نقطة محددة إلى أخرى. فيجب منح حزم بيانات المحادثات الهاتفية الأولوية ضمن الشبكة لكي لايحصل تأخير في وصول المحادثة الهاتفية إليك. و لتخفيض هذا التأخير يجب إعداد الموجهات و المبدلات على طول مسار نقل البياتات في الشبكة.
    هناك العديد من مصادر التأخير (Sources Of Delays ) التي يجب التعرف عليها أولا قبل تقييم تأثير التأخير:-
    1- تأخير خوارزمية التشفير:
    ينتج هذا النوع من التأخير في المشفر (Codec ) عند إجراء عملية التشفير والجدول التالي يوضح تأخير خوارزمية بعض برامج التشفير القياسية:
    Algorithmic Delay (ms) Coding Standard
    0.125 G.711
    1 G.726
    3-5 G.728
    15 G.729
    37. G.723.1
    2- التأخير الناتج عن تكوين الحزم (Packetization Delays )
    3-تأخير التوالي (Serialization Delay)
    4- تأخير الانتشار (Propagation Delay)
    5- تأخير المكونات (Components Delay)
    b-التوتر Jitter :-
    و هو التباين في توقيت وصول حزم البيانات الناجم عن الضغط على الشبكة و الذي يسببه الإزدحام مما يسبب التقطع في الصوت. و لتخفيف هذا التوتر يمكن استخدام ذاكرة مؤقتة للتوتر Buffer Jitterللتعامل مع التوتر و تخفيف آثاره السلبية و يتم فيها تجميع، تخزين وإرسال حزم بيانات الصوت إلى معالج الصوت بتواتر زمني ثابت. تقوم ذاكرة التوتر المؤقتة والتي توضع في جهة الاستقبال من المحادثة الصوتية بتأخير الحزم الواصلة بشكل متعمد (لكي تصل الحزم الكسولة - المتأخرة) مما يسمح للمستخدم بالحصول على مكالمة صوتية واضحة مع أقل قدر ممكن من التشويه. هناك نوعين من أنواع ذاكرة التوتر المؤقتة: ساكن وديناميكي. تعتمد ذاكرة التوتر المؤقتة الساكنة على التجهيزات ويتم إعدادها من قبل المصنّع، أما الذاكرة الديناميكية فتعتمد على البرمجيات ويمكن إعدادها من قبل المستخدم. من القيم الشائعة لذاكرة التوتر المؤقتة 100 ميللي ثانية وهي تعبر عن زمن تخزين للحزم الصوتية في ذاكرة التوتر المؤقتة. و يمكنك تحسين نوعية المحادثة الهاتفية عبر زيادة ذاكرة التوتر المؤقتة ولكن على حساب زيادة التأخير الكلي في المحادثة.
    c-معدل الأخطاء Errors Rate :-
    و هو معدل ضياع أو تلف الحزم و يقاس بمعدل الحزم التي لاتصل للمستقبل أو يطرأ عليها أي تغيير يؤدي إلى تلفها فيجب أن يكون معدل الأخطاء ضئيل جداً لضمان جودة الخدمة و يكون ذلك بزيادة سعة ناقل البيانات Network Bandwidth.

    d-التوافر Availability:-
    من الأمور المهمة جداً في هذه التقنية أن تكون شبكة نقل حزم بيانات المحادثات الهاتفية متوافرة دائماً و تعمل بشكل جيد و يجب ضمان ذلك.
    e- ضياع إطارات البيانات (Frame Loss):-
    تنتقل إطارات VOIP عبر شبكات IP التي لا تتوفر فيها الموثوقية ، فالإطارات ممكن أن تفقد نتيجة لازدحام الشبكة أو تلف البيانات بالإضافة لذلك في تطبيقات الإرسال في الزمن الحقيقي مثل إرسال الصوت ، تعتبر عملية إعادة الإرسال للإطارات الضائعة في طبقة الإرسال غير عملية وذلك لأنها تسبب في المزيد من التأخير .
    f- مخمدات الصدى (Echo Cancellation ):-
    يحدث الصدى عند انعكاس جزء من الإشارة الكهربية بسبب دائرة الهجين الموجودة في شبكة الهواتف العامة (PSTN ) ويسمى الصدى في هذه الحالة بصدى الهجين (Hybrid Echo ) ويرتبط ظهور أثر الصدى بزمن التأخير.
    g- التشفير(Codec) :-يجب تحويل إشارة الصوت التماثلية إلى إشارة رقمية لكي يمكن إرسالها على شبكة الانترنت وهناك مجموعة من البرامج القياسية الصادرة من الإتحاد الدولي للاتصالات (ITU) تستخدم في تشفير الصوت كما موضح بالجدول :
    Coding Standard Algorithm Data Rate
    G.711 PCM (pulse code modulation) 64kps
    G.726 ADPCM(Adaptive differential pulse code modulation) 16,24,32,40kps
    G.728 LD-CELP (Low Delay code Excited Linear Pridiction) 16 kps
    G.729 CS-ACELP (conjugate structure algebraic CELP) 8 kps
    G.723.1 MP-MLQ(multi-pulse maximum likelihood quantization ) 6.3 kps, 5.3kps
    h-تداخل المحادثة ((Talker Overlap :-
    تحدث مشكلة عدم توافق المحادثة بسبب فترات التأخير الطويلة للصوت ، فعند تأخر البيانات المرسلة للطرف الثاني قد يبدأ الطرف الثاني بالإرسال مما يسبب عدم تزامن بين المرسل والمستقبل. قياس جودة الصوت
    قياس جودة الصوت (Measuring of Voice Quality):نحتاج إلى قياس جودة الصوت، لمعرفة مقدرة الشبكة على نقل تطبيقات VOIP ، ويمكن قياسها بعدة تقنيات مختلفة منها :-
    1/ نتيجة الرأي المتوسطة ( (Mean Opinion Score (MOS)
    وهي من أكثر الطرق المعروفة لقياس جودة الصوت وتعتمد هذه الطريقة على قياس القدرة الإدراكية للبشر وذلك باستخدام استبيان لطريقة اختبار الرأي من خلال الحوار( المحادثة والاستماع) أو باختبار رأي الاستماع فقط..
    2/ قياس جودة الصوت الإدراكية Perceptual Speech Quality Measure (PSMQ):
    تستخدم طريقة قياس جودة الصوت الإدراكية نموذج الإحساس النفسي السمعي للحساب الفرق بين إشارات الدخل والخرج رياضيا ، فعندما تتشابه إشارات الدخل والمخرج فإن قيمة (PSMQ) تساوي صفرا ، وإذا ظهر اختلاف بين إشارات الدخل وإشارات الخرج فإن (PSMQ) سوف تعطينا قيمة تكون في حدها الأقصى 6.5 .
    5.التعرض للإختراق و الفيروسات VoIP Hacking :-
    حالها حال أي نوع من الشبكات فهي يمكن أن تتعرض للإختراق و الفيروسات فيجب حمايتها بمختلف أنواع البرامج و يجب العمل على تشفير البيانات.
    6.التأثر بعوامل أخرى عندما يكون أحد طرفي VoIP كمبيوتر:-
    عند فتح برنامج آخر مع الهاتف البرمجي على كمبيوترك Soft Phoneممكن أن تتأثرجودة المحادثة لأن المعالج يخدم أكثر من برنامج و ممكن أن ينقطع إتصال محادثة هامة إذا توقف الجهازعن العمل لإعتمادة على الطاقة.

    مقارنة بين خدمة الهواتف التقليدية (اليدوية) و تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت:-
    وجه المقارنة خدمة الهواتف التقليدية PSTN تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت VoIP
    تكلفة التركيب
    Setup Cost تكلفة تركيب PSTN أقل من VoIP تعتمد على الطريقة المستخدمة حيث أنه من كمبيوتر-إلى- كمبيوتر لايكلف و لكن مثل تخصيص VoIP يكلف كثيراً

    تكلفة التشغيل
    Operating Cost تعتمد التكلفة على ساعات الإستخدام ممكن أن تكون كبيرة يوفر كثير بعد أن يتم تطبيقه و لايعتمد على ساعات الإستخدام
    المعدات
    Equipment معداته رخيصة و يستخدم غالباً المعدات المتوفرة و لكنها غير قياسية المعدات يوفرها لك مزود الخدمة عند الإشتراك ما عدا طريقة تخصيص VoIP فتحتاج إلى معدات متطورة و بنية تحتية جيدة

    قابلية التحرك
    Mobility غير قابلة للتنقل
    قابلة للتنقل لأنك تدخل عليها عن طريق شبكة الانترنت فيمكن من أي مكان الاتصال و الاستفادة من الخدمة
    الخدمات
    Features توفر الخدمات المتعارف عليها في الهاتف العادي (الاتصال ، إستقبال المكالمات ، الإنتظار .. ) يحوي خدمات الهاتف العادي بالاضافة إلى القدرة على المحادثات الجماعية – و البريد الصوتي و غيرها

    الإعتمادية
    Reliability يمكن الاعتماد عليها دائماً يجب إتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لأنه يلزمها مصدر طاقة ثابت للتشتغل عبر الشبكة

    الأمان
    Security أكثر أماناً يستغرق جهد كبير للتنصت على مكالمة هاتفية يجب إتخاذ الأمن اللازم لحمايتها من الإختراق كغيرها من الشبكات (الجدار الناري – برامج الحماية و الفيروسات)
    التدرجية
    Scalablity القدرة على التوسع و زيادة خطوط جديدة صعبة جداً و تحتاج الكثير من الأسلاك و ربما الحفر القدرة على التوسع و زيادة خطوط جديدة سهلة جداً فقط تتم بشراء المعدات اللازمة (VoIP Phone) و توصيلها بالشبكة أو عن طريق البرامج

    الآثار الاجتماعية والبيئية للاتصالات:-
     آثار اقتصادية:
    1) ظهور شركات جديدة تعمل في مجال الاتصالات، أو تقدم خدمات مساندة لهذه الشركات.
    2) خلق فرص عمل، حيث الحاجة إلى مهنيين مدربين من مهندسين وفنيين.
    3) تغير سوق العمل حيث تشهد تحولاً من الصناعات الإنتاجية إلى اقتصاد الخدمات.
     آثار بيئية:
     إيجابية:
    1) الانتشار الإلكتروني للمعلومات قلل الحاجة إلى الورق.
    2) المحافظة على الأشجار والغابات.
    3) قلل الحاجة إلى التنقل الدائم وبالتالي تخفيف استهلاك الوقود.
     سلبية:
    1) التأثيرات البيئية والصحية للإشعاعات الصادرة عن أجهزة البث والهواتف الخلوية.
    2) خلق مشكلة التخلص من الأجهزة القديمة.
     آثار اجتماعية:
     إيجابية:
    1) تسهيل التواصل بين الأفراد.
    2) تسهيل الوصول إلى المعلومات.
     سلبية:
    1) مشكلة الرسائل غير المرغوبة spam.
    2) الحاجة إلى الخصوصية والسرية والحماية من المواضيع المهمة.
     انتشار الاتصالات أدى إلى الحاجة إلى وجود تشريعات تنظم المعاملات الإلكترونية، ووضع قوانين لمجازاة الجناة.
    بعض تجارب النجاح باستخدام تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت:-
    نظام نقل الصوت عبر الانترنت يعطي مستشفى ولاية كارولانيا بعض الهدوء
    قام مستشفى جامـعة كـارولاينا الشمالية - الولايات المتحدة الأمريكية – بالتخلـص من النــظـام القديم Paging Overhead ويتم من خلاله طلب الممرض عبر مكبرات الصوت. و كان الهدف هو التقليل من الضوضاء بنظام الاتصال الداخلي القديم و احتجاجات المرضى لأنه لايتم إيصال طلباتهم بالشكل المطلوب. في الفترة السابقة كان مرضى المستشفى عندما يرغبون بطلب معين يطلبونه عن طريق جهاز بجانب السرير و يتم الاتصال بموظف استقبال المستشفى ويقوم الموظف بتسجيل طلب المريض و بعدها يقوم بطلب الممرض عن طريق نظام الاتصال الداخلي (المكبرات الصوتية) ليوصل طلب المريض. نظام الاتصال الداخلي لم يكن يوفر الخدمة بالسرعة المطلوبة و غير فعال ولا يخدم الممرضين بالشكل الصحيح لأن الممرض يحتاج للاتصال المباشر مع المريض و ليس عن طريق طرف ثالث (موظف الاستقبال) و بالإضافة إلى الضجيج الذي يحدثه هذا النظام. وكان حل هذه المشكلة عن طريق عمل شبكة لاسلكية تسهل عمل الأطباء بوضع حالات المرضى مباشرة على أجهزة الكمبيوتر المحمول الخاص بهم. وقام المستشفى باستخدام تقنية نقل الصوت عبربروتوكول الانترنت للربط بين المرضى و الممرضين مباشرة وتم توزيع أكثر من ثلاث مائة جهاز هاتف لاسلكي على الممرضين و ربطهم بأجهزة تكون قريبة من أسرة المرضى مما يتيح بالمريض الإتصال لاسلكياً بالممرض و يقوم الممرض بالإجابة عن طريق جهاز الهاتف اللاسلكي الذي يحمله مما يضمن عدم الازعاج و إيصال طلباتهم بشكل واضح.
    وحدات الاتصال عبر برتوكول الانترنت في ولاية نيواورلينز بلا فائدة بعد اعصار كاترينا
    بعدما ضرب اعصار كاترينا ولاية نيواورلينز – الولايات المتحدة الأمريكية - انقطعت الاتصالات عن الاف الأسر المحاصرين بفعل الفيضان. وبعد أن دمر الاعصار أغلب المرافق لم تسطع الجمعيات الخيرية من الاتصال بأفرادها و منها منظمة: Catholic Charities Archdiocese of New Orleans (CCANO). وقبل حصول الفيضان و اعصار كاترينا كانت المؤسسة تعتزم تفعيل نظام RingCentral وهو نظام لربط جميع الموظفين مع المؤسسة و هذا النظام يستخدم تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت وقبل الاعصار كان هذا النظام تحت التجربة.وكانت المؤسسة تعتزم تحسين الاتصالات وخطط الطواريء في حال حصول الكوارث. خلال الاعصار أغلب خطوط الهاتف انقطعت و كانت الهواتف المحمولة خارج التغطية. وكان النظام الجديد في حال تشغيله سيحدد الأماكن المنكوبة و ما يلزمها عن طريق الاتصال الشخصي مع الموظفين و تحديد الوضع بعد الكوارث بارسال معلومات كافية و ما يلزم من دعم الأشخاص المنكوبين والمحتاجين للمساعدة . و بعد هذا الاعصار و ما سببه من اضرار وانقطاع عن العالم الخارجي خرجت المنظمات و المؤسسات بدرس و هو الحاجة لابقاء الاتصال بجميع الظروف و عدم الاكتفاء بطرق الاتصال التقليدية التي من الممكن أن تنقطع بالكامل و لكن يجب الإعتماد على التقنيات الحديثة أيضاً مثل تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت.
    اختباراتVOIP (Testing VOIP):-
    (1)تحليل شبكة IP (IP Network Analysis) :
    الهدف الرئيسي من هذا الاختبار هو قياس خصائص الإرسال في شبكات IP لتحديد إمكانية استخدامها في تطبيقات (VOIP) ، ومن أهم هذه الخواص هي جودة الخدمة (QoS) التي توفرها شبكة IP ، وهي من الخصائص المهمة التي يجب الاهتمام بها وذلك لتأثيرها على انتشار خدمة(VO IP).
    (2) تحليل الصوت من نهاية طرفية إلى أخرى(End-to-End Voice Analysis):
    إن الهدف من هذا الاختبار معرفة قدرة شبكة (VOIP) على إرسال الصوت والإشارات الاخرى المرتبطة به من نهاية طرفية إلى أخرى .




    الجزء العملى
    خطوات عمل المشروع :-
    نتعرف في هذا الفصل على المراحل التطبيقية لإنجاز هذا المشروع، وقد تم في بداية المشروع إجراء بعض التجارب لدراسة خصائص برتوكولات طبقة النقل (Transport Layer) وهما بروتوكول TCP وبرتوكول UDP ، ومن خلال هذه التجارب تحققنا من أن برتوكول UDP يعتبر أفضل من برتوكول TCP في تطبيقات الزمن الحقيقي وذلك بسبب زمن التأخير الصغير في الإرسال، مع أنه لا يضمن وصول البيانات، ويتم تقليل الضرر من الفقد في هذا البرتوكول باستعمال برتوكول RTP ، الذي يقوم بإعطاء الحزمة أولوية المرور خلال عقد الشبكة ويقوم برنامج التشفير بإتباع طريقة تقلل من الضرر في حالة فقد البيانات حيث يقوم برنامج التشفير بعملية تسمى طريقة الاستيفاء أو التوليد (Interpolation ) ليقوم بتعويض الفقد في البيانات.
    المخطط الانسيابي للبرنامج:-


    مرحلة الكشف عن ا لمستقبل :-
    أن الغرض الأساسي من هذه المرحلة هو التحقق من إمكانية الاتصال صوتيا مع المستقبل ، وفي حالة عدم وجود المستقبل أو انشغاله يتم إرسال رسالة نصية توضح فيها الغرض من المحادثة وإمكانية إجراء محادثة لاحقا.

    مرحلة الاستقبال:-



    المخطط الانسيابي لخطوات برنامج مرحلة الاستقبال



    مرحلة الإرسال :-
    هذه المرحلة هي تطبيق عكسي لمرحلة الاستقبال والمخطط الانسيابي التالي يوضح خطوات هذه المرحلة :





    الاستنتاجات :-
    تم في هذا المشروع استخدام شبكة الانترنت والشبكة المحلية (LAN) لنقل الصوت ، واثناء تنفيذ البرنامج هناك مجموعة من النقاط تم ملاحظتها ويمكن تلخيصها فيما يلي :
    1. بروتوكول التحكم بالنقل TCP Transmission Control Protocolغير مناسب لنقل تطبيقات الزمن الحقيق (الصوت، الفيديو) مع أنه يضمن وصول جميع البيانات وذلك بسبب زمن التأخير الذي يحدثه على البيانات المرسلة.
    2. بروتوكول مخطط بيانات المستخدم User Datagram Protocol لا يضمن وصول البيانات ومع هذا يعتبر هو البرتوكول الأفضل لنقل تطبيقات الزمن الحقيقي.
    3. يتم تحقيق بعض الضمانات في نقل البيانات الصوتية عن طريق برتوكول RTP لتعويض النقص في برتوكول UDP وذلك عن طريق ضبط وصول البيانات في الوقت المناسب وتعويض الحزم المفقودة عن طريق برنامج التشفير بإجراء عملية الاستيفاء(Interpolation ).
    4. عند الحاجة إلى تطبيق هذا البرنامج لتحقيق اتصال بين جهازين علي شبكة الانترنت يجب توفير عنواني IP عالميين (Public IP Address) .
    5. أهم الصعوبات التي تواجه تطبيقات الزمن الحقيقي هي زمن التأخير وكذلك الفقد في البيانات .
    6. نلاحظ بأن النتائج التي تم تجميعها عن طريق استخدام عناوين IP عامة (دولية) كانت جودة الصوت فيها مشابهة للنتائج التي تم التحصل عليها من VOIP عبر الشبكة المحلية ، وهذا أمر يحتاج لتأكد من أن عملية توجيه الحزم تمت من خلال الموجه ROUTER الخاص بمزود خدمة الانترنت المحلي ISP، أي أن لم تتح فرصة للحزم الصوتية بالمرور خلال موجهات خارجية لكي يتم تقويم المنظومة بشكل أدق.

    التوصيات:-
    نوصي بتطوير المشروع وذلك باستكمال بقية مكونات منظومة VOIP كالتالي:-
    1. بناء بوابة (Gateway) لتربط شبكة IP مع شبكة الهواتف التقليدية (PC TO Phone).
    2. تطوير منظومة VOIP بإضافة (Gatekeeper) والتي تهتم بحسابات المستخدمين وأرصدتهم وكلمات المرور .
    3. تطوير المنظومة من خلال إضافة خدمات المؤتمرات الصوتية أي إجراء اتصال صوتي لأكثر من مستخدمين .
    4. دراسة قضايا التأمين والتشفير وذلك لحماية المنظومة من التجسس .
    5. تطوير المنظومة بحيث يمكن إضافة خدمة الرد الآلي (Answer Machine )، حيث يتم إرسال رسالة صوتية بدلا من بيانات (TEXT) عند عدم تواجد المستقبل أو انشغاله، لكي يتمكن المستقبل من استرجاعها لاحقا.
    6. بناء منظومة كاملة VOIP فوق الشبكة المحلية بالمعهد العالي للصناعة وربطها من خلال بوابة (Gateway) من بدالة PBX الخاصة بالمعهد، وجعل هذه المنظومة نموذج تجريبي (Test Bed).
    7. القيام بمشاريع مشابهة لنقل تطبيقات أخرى باستخدام برتوكول IP مثل (Video Over IP).
    8. دراسة امكانية ارسال صورة مع صوت Video Phone عبر برتوكول IP.
    الخلاصة:-
    مما تقدم ذكره تتضح أهمية تقنية نقل الصوت عبر بروتوكول الانترنت و أنها حلت كبديل لشبكة الهواتف التقليدية لمرونتها و أدت إلى خفض تكلفة الإتصال و خصوصاً الدولية و لأنها سهلة الإستخدام حيث أن واجهتها تستخدم طرق الإنترت و ما تقدمة من مميزات و خدمات إضافية تسهل على المستخدم أداء الاتصال بطريقة فعالة فيجب أن نعمل على استخدام هذه التقنية الفعالة لما توفره من خدمات مميزة ويجب العمل على تطويرها و إيجاد الحلول المناسبة لتقديم هذة الخدمة بجودة عاليه. و لكن تطبيقها ليس بالأمر السهل إذ يجب على المؤسسات و الشركات قبل البدء بعملية التطبيق الأخذ بعين الإعتبار صعوبات التطبيق مع دراسة المميزات و الفوائد التي قد تعود عليهم منه. فيجب عمل دراسة عن المعدات اللازمة و البروتوكول المناسب الذي سيحقق لهم الفائدة المرجوة. وأيضاً يجب الأخذ بعين الإعتبار تحقيق جودة الخدمة (التأخير – التوافر – التوتر – الإعتمادية- الأمان) و ممكن للشركات تطبيق هذه التقنية ثم تبدأ العمل على التدرجية شيئاً فشيئاً في المرحلة الثانية. يعتبر هذا البحث محاولة لتقديم بعض أساسيات تقنيات نقل الصوت عبر بروتوكول الانترنت. نأمل أن نكون قد وفقنا عبر تقديم بعض الامثلة والحالات العملية بالتوعية بالفرص والخيارات اللامحدودة التي توفرها هذه التقنيات للمناطق النامية. بإمكان تقنيات نقل الصوت عبر بروتوكول الانترنت بالترافق مع تقنيات الشبكات اللاسلكية منخفضة الكلفة توفير خدمات نقل الصوت والبيانات إلى المناطق النائية والنامية إضافة إلى بناء شبكات هاتفية تدار جماعيا من قبل أصحابها.



    المراجع:
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    4709454.stm-http://www.microsoft.com/middleeast/arabic/athome
    /security/online/voip_telephone_online.mspx
    -http://www.3cx.ae/voip-sip/voip-gateway.php
    -http://www.pcmag-arabic.com/article.php-id=EEEkVFpyVyVRBUxBAZ&page=10&PHPSESSID=
    0246db96593b8c24eaebd2f388f61058
    - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    -http://www.mtit.gov.ps/mtit/detalse.asp-id=123
    -http://www.alhasebat.com/vb/showthread.php-t=2584

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 17, 2017 8:56 am